صفراء ومجهدة

جلست على مقهى في انتظار شيء ما. كانت السماعات الكبيرة المختفية عن الصورة تنقل صوت فريد الأطرش الذي تلعب أغنياته على موبايل القهوجي. شعرت بالغرابة. وكانت رائحة الطعمية المقلية الغرقانة في الزيت الرديء المحروق تصل من مكان ما لم أستطع تحديد مسافته. لكنها كانت قوية جداً، عنيفة، مزعجة، ومثيرة للغثيان. …

تهطل كالرصاص على الرصيف

-١- انت الآن في باريس -لو صدقت صورة الواتساب- تزورين ابنتك ربما، وانا انتظر جواز سفري المحتجز لدى الامن العام، غالباً لن نلتقي هذا العام ايضاً، انا ذاهب الى عُمْرَتي البيزنطية وانت الى هروبك المستمر قدماً. -٢- في العاشر من آب اكتب لك رسالة تعيش على شمس طاولة الطعام، أُنشَّف …

أنا وكلبُ الكتابة

الأرض وأرض الأرض ما دام لا أرضَ حملتني فوق الأرض فهل تحت الأرض أرضٌ ستحملني؟ أجنحتي قصيرة على الطيران، ولو حاولت ذبابةً، والزحف بلا سُمٍّ ذلّةٌ فيا ليتَ خطوتي تعرف عملها الحقيقي بدلًا من هذي العطالة المقنّعةِ كلما طرقتُ تُرابًا التفّت على الساق ساقٌ وثارَ غبارٌ كالجراد في وجهي وأما …

غفرة

١ هناك بيننا من يعبرون الحياة، من أولها لآخرها، بقناعات لا يخدشها الاختبار. آمنة هي معتقداتهم، لا يهم كبيرة أم صغيرة، لا يبعجها الاحتكاك ولا يطرأ عليها الصدأ، محفوظة في بئر عميق حتى هم، أعتقد، لا يعرفون مكانه. أكذب لو قلت لا أحسدهم. ذلك السلام، وإن كان فقط صورة رسمها …

مدينة

اليوم دسست زهورًا تحت وسادتي، ولدّي من الحب، ما يكفي لأن أدسّ زهورًا تحت الطرق والأرصفة، لكنّي لا أقدر. لا أعرف هذه المدينة إلّا من خلال النّوافذ نافذة الغرفة نافذة السيّارة ونوافذٌ أخرى يطلق عليها الآخرون كلمات مختلفة وفي كلّ مرة أتخفف فيها عن نافذة وأتمشّى في شوارع هذه المدينة …

مقطع من رواية صندوق الرمل

كان حجم الخندق يتسع ويبتلع الأجساد المتعرقة المنهكة، ويستنزف طاقة الشعور بالألم والخوف والحب والكراهية، فيلوذ الجميع بالصمت والانطفاء، وكلما كبر الخندق يكبر الشعور بالانصهار في كتلة المجموع، وتتلاشى حواجز الاتصال الفيزيائي بين الجنود لتحيلهم إلى آلة في شكل أفعوانة عظيمة، يتحركون فيها كمجموعة تروس تعمل في صمت بلا مشاعر …

ثلاث قصائد عن الحنين

1 يوم ميلادي لم يكن أبي سعيداً يوم ميلادي لم يكن أبي سعيداً استبدل ملامحي الأنثوية وجعل مكانها اسماً يستخدمه الناس للجنسين ينادوني وسام اسم وضع العائلة على رأس قائمة الشرف والكرامة أصبحت في الثانية والعشرين ولم أفهم هذا الخوف الذي أحمله منذ خروجي للعالم ربما هذا خوف أمي  من …

موت في سان آرابيا

هذه هي خامس محاولة لإخراج الفيلم. أخذت المسؤولية فوق رأسي. كان هناك 34 سيناريو في مكتبة شركة الأفلام، نسختها وقرأت معظمها على مدار يومين. كان هناك سيناريو عن قديسة هندية تُنقذ الرجال البيض من الشر، وسيناريوهات عن مبشر ينشر النور بين الهنود الهمجيين. عدة سيناريوهات عن محارب قديم في الغرب …

ليالي الإنسان السبعة

في الليلة الأولى كنا نصرخ ‏نضحك ونحن نرقص على الشبابيك ‏وفي الصباح تقضّين مضجعي ‏بعاصفة من الشوكولا ‏كنا نصرخ والأيام تحتنا ‏كأننا قوارب صيد  ‏شِباكنا ملآنة مهما اضطربت ‏والشاطئ أمنيات ‏في الليلة الثانية بقينا نصرخ ‏كانت ناطحة السحاب تهتز ‏وظننا أن الطائرة التي تقلنا ‏ستصبح وردة في المحيط ‏في الليلة …